تصريح الخلفي يغضب الشركات ” المقاطعة “

تصريح الخلفي يغضب الشركات ” المقاطعة “

أثارت خرجات الحكومة الأخيرة المهددة للمنخرطين في حملة مقاطعة ثلاثة منتجات بالمتابعة القضائية في حال ترويج أخبار زائفة، استهجان وسخرية العديد من نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، في الوقت الذي تستمر فيه المقاطعة وسط خسائر مادية كبيرة للشركات المستهدفة.

وتوعدت الحكومة، في أول خروج لها بعد أربعة أسابيع من انطلاق حملة المقاطعة، عموم المشاركين في الحملة بالمتابعة القضائية في حال نشروا أخبارا زائفة.

وأكدت الحكومة في بلاغين أصدرتهما، أمس الخميس، أنها ستلجأ للقانون في حق كل من روج الأخبار الزائفة.

 
 

تصريح الخلفي اعتبر حسب الشركات المقاطعة “بنزين اضافي ” اشعل فتيل المقاطعة واطال أمدها في وقت كان ينتظر ان يتراجع المغاربة عن ” حملة المقاطعة ” 

مصادر داخلية من الشركات المقاطعة  أكدت  انها لم تكن تنتظر خروج الحكومة بهذا الايقاع الذي اثار غضب “مغاربة الحملة” وفطنت الى ان خسائرها ستزداد بعد تصريحات الخلفي .

واشارت ذات المصادر الى ان تصريح  الخلفي ومعه بلاغ الحكومة لم يخدما اطلاقا الشركات المقاطعة بقدر ما زاد الطين بلة ، ولم تجد الشركات بدا من تحمل الخسائر المسترسلة .

وكشفت مصادر الموقع ان الشركات المعنية تعتزم الخروج ببلاغات تواصلية / توضيحية لوقف تداعيات تصريحات الخلفي الاخيرة ، فيما طرح على طاولة الحوار امكانية تنظيم ندوات صحفية لتقصير المسافة بين الشركات والمجتمع المغربي وتذويب الخلافات التي ازدادات تعقيدا بفعل تصريحات اختلفت حدتها من مسؤول لاخر .