دونالد ثرامب عاجز عن حظر الاشخاص على تويتر

دونالد ثرامب عاجز عن حظر الاشخاص على تويتر

أصدر قاضٍ فدرالي في نيويورك اليوم حكمًا يقضي بأن الوصول العام إلى حساب تويتر الشخصي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب محمي بموجب التعديل الأول للدستور الأميركي، وهذا يعني أنه إذا تم حظرك، فإن رئيس الولايات المتحدة الأمريكية ينكر شخصياً حقك في حرية التعبير، وبشكل أوضح فإن الرئيس ترامب لا يستطيع منع المستخدمين من رؤية تغريداته ومتابعة حسابه على منصة التدوين المصغرة تويتر، وذلك لأن منصة التواصل الاجتماعي هي “منتدى عام” محمي بموجب التعديل الأول.

ويأتي هذا الحكم بعد قيام مجموعة من مستخدمي تويتر برفع دعوى قضائية ضد الرئيس في شهر يوليو/تموز بعد أن قام حساب تويتر @realDonaldTrump بحظرهم ومنعهم من الرد على تغريداته، حيث أرسل كل مستخدم من المستخدمين السبعة تغريدات تنتقد الرئيس قبل تعرضهم للحجب، ويمتلك دونالد ترامب أكثر من 52 مليون متابع لحسابه الخاص به @realDonaldTrump، والذي أصبح بمثابة المنصة التي يستخدمها الرئيس في أغلب الأحيان للتواصل مع الناخبين.

وكتبت القاضية نعومي ريس بوخوالد Naomi Reice Buchwald في القرار: “إن حظر المدعين الأفراد نتيجة للآراء السياسية التي أعربوا عنها غير مسموح به بموجب التعديل الأول”، وأضافت قائلة: “في حين يجب أن نعترف بحق الرئيس بالتعدل الأول وحساسية هذا الأمر بالنسبة له، فإنه لا يستطيع ممارسة تلك الحقوق بطريقة تنتهك حقوق التعديل الأول المقابلة لهؤلاء الذين انتقدوه”.

وإلى جانب ترامب، فقد ظهرت أسماء السكرتيرة الصحفية الحالية للبيت الأبيض سارة هاكبي ساندرز Sarah Huckabee Sanders، والمديرة الإعلامية السابقة في البيت الأبيض هوب هيكس Hope Hicks، والمدير الإعلامي في البيت الأبيض لوسائل التواصل الإجتماعي دان سكافينو Dan Scavino كمدعى عليهم في الدعوى القضائية، ولا توجد أي معلومات حول ما إذا كان الرئيس ترامب ومحاميه سيستأنفون الحكم.

وقالت وزارة العدل في بيان لها إنها لا توافق على القرار وتنظر في الخطوة التالية، وصرح جميل جعفر Jameel Jaffer، المدير التنفيذي لمعهد Knight First Amendment في جامعة كولومبيا، الذي رفع الدعوى: “إن ممارسة الرئيس المتمثلة في حجب النقاد على تويتر أمر ضار وغير دستوري، ونأمل أن ينهي الحكم القضائي هذه الممارسات”.

وواجهت منصة تويتر انتقادات من بعض المستخدمين حول كيفية تعاملها مع الرئيس ترامب مقارنة مع باقي مستخدمي تويتر الآخرين بعد مرور عام ونصف على توليه الرئاسة، ويقولون إن التغريدات المشابهة للتغريدات التي أرسلها الرئيس ترامب في شهر سبتمبر/ايلول، والتي تهدد بمهاجمة كوريا الشمالية، تنتهك سياسات مستخدمي تويتر، ويجب على تويتر معاقبة الرئيس ترامب مثل أي مستخدم آخر.