قربالة نايضة في البرلمان بسبب ريع المونديال

قربالة نايضة في البرلمان بسبب ريع المونديال

أثير، قبل قليل، جدل كبير داخل مجلس النواب، مباشرة بعد افتتاح الجلسة الأسبوعية للأسئلة الشفوية، بخصوص ما أصبح يعرف بـ”ريع المونديال”.

وتدخل محمد شرورو، رئيس الفريق البرلماني للأصالة والمعاصرة، في إطار نقطة نظام، ليثير الموضوع، إلا أن عبد العزيز العماري، رئيس الجلسة، أوقفه وقال إن الموضوع المثار لا علاقة له بنقطة نظام.

وأشار العماري إلى أن عددا من الفرق البرلمانية أصدرت بلاغات في الموضوع، مؤكدا أنه سيثير الموضوع مع رئيس المجلس ليصدر بلاغا باسم المجلس.

وتدخل عبد الله بوانو، عن فريق العدالة والتنمية، وقال إنه يجب احترام المؤسسة الدستورية، على اعتبار أن القانون الداخلي يضبط كل ما يتعلق بنقط النظام.

وقال إمام شقران، رئيس الفريق الاشتراكي، في إطار نقطة نظام دائما، إن هناك بلاغ باسم مجلسي البرلمان صدر قبل قليل، ليطالب عمر احجيرة، باسم الفريق الاستقلالي بقراءة البلاغ المشترك.

ولأن البلاغ لم تكن رئاسة الجلسة توصلت به بعد، قال رئيس الجلسة، عبد العزيز العماري، “سنشرع في جدول أعمال الجلسة، وتم بدء طرح الأسئلة”.

بعد دقائق فقط، عاد رئيس الجلسة، ليعطي الكلمة لأمين الجلسة قصد قراءة البلاغ المشترك، وأمام اعتراض عبد اللطيف وهبي عن فريق “البام”، استأنفت الجلسة دون قراءة البلاغ، ليتضح بعد ذلك أنه الكاتب العام للمجلس من وقعه فقط.

وأوضح رئيس الجلسة، عبد العزيز العماري، أن الرئيس الحبيب المالكي لا يوجد داخل المجلس، وحين سيوقعه ستتم تلاوته داخل الجلسة.

وكان مثيرا للانتباه، أنه في الوقت الذي أوقف رئيس الجلسة  تلاوة البلاغ لعدم توقيعه من طرف الرئيس، تم تعميمه على الصحافيين، موقعا من طرف الكاتبين العامين لمجلسي البرلمان.