معتقلو الحراك يوافقون على استئناف الاحكام الصادرة في حقهم

معتقلو الحراك يوافقون على استئناف الاحكام الصادرة في حقهم

كشفت أسماء الوديع، عضو هيأة دفاع المعتقلين في حراك الريف، أن مجهودات المحامين تكللت بالنجاح، وأقنعت جميع المعتقلين باستئناف الأحكام الابتدائية الصادرة في حقهم، باستثناء ربيع الأبلق، الذي أصر على عدم استئناف الحكم، وعلى مواصلة معركة الأمعاء الخاوية.

وقالت الوديع، في حديثها مع وسائل الاعلام، إن جميع المعتقلين وافقوا على استئناف الحكم، لكن لم يوقعوا عليه بعد، ومن بينهم ناصر الزفزافي، وسمير أغيذ، ونبيل أحمجيق، ووسيم البوستاتي، المحكومين بأعلى عقوبة حبسية، وصلت إلى 20 سنة.

وأضافت عضو هيأة الدفاع، أن المعتقلين ينتظرون التوقيع على طلب الاستئناف، باستثناء المعتقل ربيع الأبلق، المحكوم بخمس سنوات، والذي رفض رفضا قاطعا استئناف الحكم، أو حتى تعليق الإضراب عن الطعام، على الرغم من أن حالته الصحية متدهورة جدا، ولا تبشر بالخير.

وأشارت الوديع إلى أن هيأة الدفاع ستحاول البحث عن صيغة قانونية لاستئناف حكم الأبلق، لكي لا يضيع فرصة استفادته من حقه القانوني لتخفيف الحكم الصادر في حقه، وذلك قبل انتهاء الأجل القانوني، يوم الاثنين المقبل.

وكان 43 معتقلا من أصل 53 قد وقعوا، بداية الأسبوع الجاري، على طلب استئناف الأحكام، بينما رفض البقية التوقيع، وعلى رأسهم المعتقلينن الأربعة، الصادرة في حقهم أعلى العقوبات الحبسية.