هكذا يغتصب مشعوذ زبوناته بسلا

هكذا يغتصب مشعوذ زبوناته بسلا

فجرت قاصر تبلغ من العمر 17 سنة بسلا، بداية الأسبوع الجاري، فضيحة هتك العرض والتحرش الجنسي والنصب عن طريق ممارسة طقوس الشعوذة والتنبؤ بعلم الغيب واحتراف التكهن، بحي الانبعاث بالمدينة، بطلها «فقيه» معروف بالمنطقة.

وأفاد مصدر «الصباح» أن عناصر الدائرة الأمنية التاسعة بواد الرمان، استمعت إلى أقوال «الفقيه» في محضر رسمي، وشرعت في استنطاقه في الاتهامات المنسوبة إليه، بعدما أنجزت القاصر تصريحا بإشهاد أكدت فيه أنها توجهت إلى منزل «الفقيه» بزنقة لعناية، بوساطة من امرأة من أجل تطويع شاب.

وأوضحت الضحية حسب إشهادها الموقع عليه بإحدى المقاطعات الإدارية بحي الانبعاث، أن «الفقيه» كان يتحرش بها جنسيا ويقبلها ويلمس أعضاءها الجسدية الحساسة، وكان لا يحصل منها على أي مبالغ مالية، مضيفة أنها قصدت وكره المخصص في السحر ثلاث مرات.

واستنادا إلى مصدر «الصباح» استمعت عناصر الضابطة القضائية إلى جزار توصل بمعلومات حول استعمال صوره من قبل إحدى الفتيات في السحر، وتوجه الضحية بدوره إلى منزل «الفقيه» رفقة الفتاة يوجد بمحيط مسجد «الحاج أحمد» بحي الانبعاث، وسجل له فيديو، اعترف فيه «الفقيه» أنه فعلا مارس طقوس الشعوذة بعدما قصدته فتاة طالبة منه تطويع الجزار، حتى لا يفلت منها، ويربط علاقة عاطفية مع أخرى.

وتداول السكان معلومات عن وجود فتيات أخريات ضمنهن حامل، مارس عليهن التحرش الجنسي، ورفض بعضهن تقديم شكايات في الموضوع تفاديا لانتشار الفضيحة وسط أسرهن، وأمرت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بالمدينة بالاستماع إلى «الفقيه» في حالة سراح مؤقت، في انتظار الانتهاء من مراحل تعميق البحث، بعدما اتهم المشتكى به بدوره ضحايا بالهجوم على منزله للانتقام منه.
وحسب ما استقته «الصباح»، غادر المتهم منزله، خوفا من هجوم أزواج على وكره، بعدما انتشر خبر ممارسته لطقوس السحر والشعوذة كالنار في الهشيم.

وينتظر أن تحيل الدائرة الأمنية نتائج أبحاثها التمهيدية على وكيل الملك في الأيام القليلة المقبلة، لترتيب الجزاءات الزجرية والقانونية في حق المشتبه فيه.