هل فعلا ظهرت عفاف برناني في فيديوهات بوعشرين التي تم عرضها امام أنظار المحكمة

هل فعلا ظهرت عفاف برناني في فيديوهات بوعشرين التي تم عرضها امام أنظار المحكمة

مراسل - متابعة

خرجت "عفاف برناني" الموظفة بصحيفة "أخبار اليوم"، عن صمتها بخصوص الأخبار المتداولة حول ظهورها في أحد الفيديوهات التي تم عرضها ليلة الخميس، بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء ، في اطار قضية الصحافي توفيق بوعشرين، حيث قالت "هذه الأخبار غير حقيقية وأنه لم يتم عرض أي فيديو يخصها، وأن كل ذلك مجرد انتقام منها بعد اتهامها لأحد ضباط الفرقة الوطنية الذي حرر محضر الاستماع إليها بالتزوير".

وجاء في تدوينة برناني على حسابها في الفايسبوك: 

"داكشي اللي توقعتو هو اللي وقع، توقف ضد الزور حاجة ماشي ساهلة، وتدعي ضابط في المغرب بالاضافة انه يتحكم عليك السجن ما يكفيش..قلبهم ما بردش ودازو لمرحلة اخرى هي تشويه السمعة.

البارح مشيت للمحكمة باش نشوف المحامي ديالي.شي وحدين شافوني تما ترونو؛ شفتها في عينيهم وقلت الله يدوز هاد الليلة على خير

شوية بداو كيقولو راه إحدى المشتكيات وراوها الفيديو ديالها وقالت ليهم هادي راها عفاف ماشي انا…

بدأت الهضرة كتدور من بعد ما خرجوها محاميين ديال المشتكيات …بقيت نسول المحامين ديال الأستاذبوعشرين كلهم قالو لي هادشي ما كاينش غير الكذوب

واللي عرفت أن البارح تعرضو فيديوهات ديال مشتكية واحدة عندها 30فيديو والقاضي قالها..قال هادو فيديوهات فلانة اللي هي المشتكية المعلومة

ومن البارح بدات حملة في الإعلام ضدي كيقولو راه عندي فيديو..كيكذبو علي في هذا الشهر الفضيل وهو ما حتى الفرقة الوطنية ما نسبات لي حتى فيديو حيث فعلا ما عندي حتى فيديو والله شاهد على ذلك

سبحان الله..الفرقة ما عرفاتش الفيديو ديالي وهي اللي عرفات كلشي البنات وجاو المحامون ديال المشتكيات والصحافة ديالهم وبداو يروجو لهادشي وبمصدر مجهول..طبعا حيث ما عندهمش القدرة يقولها بوجه مكشوف

لكل واحد منهم كنقول حسبي الله ونعم الوكيل فيكم..بيني وبينكم ربي فهاد الشهر الكريم ..وغادي نبقى ندعيه حتى يأخذ الحق

طبعا غادي ندعي كل من كتب علي الكذب والبهتان وبغا يشوه سمعتي ظلما وعدوانا

وغادي نمشي المحكمة ضد كل واحد فيهم

وكنقول بأعلى صوتي ووجهي حمر ما عندي حتى فيديو وما عندي حتى علاقة لا مع الأستاذ بوعشرين ولا غيرو والى عندكم شي فيديو كيف كتقولو انا كنقول لكم نشرووووووه نشروووووووووه

واخيرا إلى نسيتو نعاودها: والله ما نشهد وزوووووور

الحبس حكمتو عليا

والشوهة والظلم بديتو فيه

عندي الله".