اخيرا الامن يفك لغز الرضيعة اللتي عثر عليها مبثورة الرأس بالشارع العام بتطوان

اخيرا الامن يفك لغز الرضيعة اللتي عثر عليها مبثورة الرأس بالشارع العام بتطوان

استطاعت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة تطوان، زوال اليوم الثلاثاء، من توقيف سيدة تبلغ من العمر 42 سنة، وذلك للاشتباه في ارتكابها لجريمة قتل رضيعها حديث الولادة.

وحسب بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، فإن مصالح ولاية أمن تطوان كانت قد عاينت يوم السبت المنصرم جثة رضيع حديث الولادة على مستوى مستنقع مائي بالقرب من حي كويلمة بضواحي المدينة، وهي في حالة تحلل متقدمة، قبل أن تسفر الأبحاث والتحريات المنجزة عن توقيف المشتبه فيها التي تبين أنها أنجبته من علاقة غير شرعية، وقامت بخنقه قبل أن تعمد إلى رمي الجثة بالبركة المائية.

وكشف البلاغ أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيها تحت تدابير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية.

وكانت عناصر الضابطة القضائية بمدينة تطوان قد فتحت أول أمس الأحد تحقيقا تحت إشراف النيابة العامة المختصة عقب العثور على جثة رضيع مبتور الرأس وسط بركة مائية بواد المحنش قرب حي كويلما بالمدينة ذاتها.