من نصدق في ارباح شركات المحروقات الداودي ام بوانو ؟

من نصدق في ارباح شركات المحروقات الداودي ام بوانو ؟

خرج وزير الشؤون العامة والحكامة والقيادي في حزب “العدالة والتنمية”، لحسن الداودي، من جديد مدافعا عن شركات المحروقات، المستهدفة من حملة المقاطعة، نافيا ان “تكون قد ربحت 17 مليار درهم “،من أسعارها المرتفعة على جيوب المواطنين، بسبب “غياب رقابة الدولة”.

وقال في لقاء تلفزيوني بـ”ميدي 1″، ليلة السبت /الأحد ، انه “إطلع على تقرير أرقام معاملات شركات المحروقات الظاهرة في البورصة، ولم يتبين له رقم ربح بقيمة 17 مليار”، مشيرا إلى انه “مجرد كلام فقط”.

و كشف ‘الداودي’  بأن شركات توزيع المحروقات حققت أرباحاً قدرت بثلاثة ملايير في السنة، بينما كان ‘عبد الله بووانو’ قد صرح في قبة البرلمان بأن أرباح شركات المحروقات وصلت لسبعة عشر مليار .

واغضب الداودي رواد الفايسبوك بعدما اظهر تناقضه الصارخ  مع زميله فيً الحزب ورئيس فريق حزبه بمجلس النواب  حول ما سبق أن صرح به فيما يتعلق بأرباح شركات المحروقات.

وانتقد مغاربة من خلال واجهاتهم الفيسبوكية تناقض ” البيجيدي ” حيث اعتبر البعض الامر ” غاية في الخطورة ” بينما وصف البعض هذا التناقض بـ ” الخطاب المزدوج الذي يمارسه حزب البيجيدي في محطات عديدة ”

ومن المتوقع ان يحدث الداودي بهذا التصريح غليانا داخل البيجيدي خصوصا بعدما عج الفضاء الازرق “فيسبوك ” بالانتقادات الكثيرة التي طالت قيادات الحزب ومساره النضالي