مسؤول في وزارة أخنوش ينتحل صفة ضابط سامي

مسؤول في وزارة أخنوش ينتحل صفة ضابط سامي

خلف انتحال صفة ضابط سامي في نشاط رسمي، نظم في طنجة، في الأسبوع الأول من الشهر الماضي، استنفارا لدى السلطات الأمنية، والدرك الملكي في شمال المغرب.

وقال مصدر مطلع إن مسؤولا في المندوبية السامية للمياه والغابات، التابعة لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والغابات والمياه، وضع شارة “كولونيل ماجور”، على بذلته الرسمية خلال لقاء رسمي، دون أن يكون حاصلا على تلك الدرجة

التي اعتبرت سابقة هي الأولى من نوعها، كما تم توجيه استفسار للمسؤول من طرف الجهات المعنية.

وتعاملت الإدارة المعنية والسلطات الأمنية بتكتم كبير مع الحادث، بينما قال المصدر نفسه إن هذه الأخيرة عمدت إلى إصدار دورية عممتها على جل الإدارات، تحث فيها المسؤولين على احترام “النياشين”، أي شارة الدرجة.

ودعت المذكرة، إلى التقيد بضوابط وضع الشارة، كما ينص على ذلك قرار الوزير الأول، الصادر يوم 22 أبريل 2005.

وأرفقت المذكرة الداخلية بنسخة من القرار الوزاري، ونشرت في الجريدة الرسمية