القضاء الهولندي يصدر عقوبة تنظيف المراحيض العمومية في حق مغربي اختلس وبدد اموال عامة

القضاء الهولندي يصدر عقوبة تنظيف المراحيض العمومية في حق مغربي اختلس وبدد اموال عامة

قضت محكمة هولندية، نهاية الأسبوع المنصرم، بإجبار مواطن من أصول مغربية يتحدر من إقليم الحسيمة بتقديم خدمة عمومية، تتمثل في تنظيف المراحيض والشوارع، مع أداء غرامة مالية قدرها 10 آلاف أورو، وذلك لتورط الأخير في قضية تتعلق باختلاس وتبديد أموال عمومية.

وكشفت مصادر إعلامية هولاندية، أن إدانة المغربي “ف. آيت لحسن” جاءت بعد تورطه في استغلال زميل له في العمل الجمعوي لأموال عمومية بدعم من الحكومة الهولاندية من أجل إنجاز مشروع مجتمعي يروم لمناهضة التشدد وحماية الشباب من الالتحاق بالجماعات المتطرفة.

هذا وكشفت المصادر ذاتها أن المتهم، قد سبق وأن أنفق مبلغا قدره 15 ألف أورو من المنحة المتوصل بها من الحكومة، على كتاب يتعلق بتاريخ جبال الريف بالمغرب، ما اعتبرته المحكمة مشروعا خاص لا علاقة له بمضمون المنحة التي خصصت له من أجل “حماية الشباب من التشدد وتوعيتهم بعدم الالتحاق بالجماعات المتطرفة”.