أرباب محطات الوقود متخوفون من المقاطعة ويطالبون الحكومة برفع هامش الربح

أرباب محطات الوقود متخوفون من المقاطعة ويطالبون الحكومة برفع هامش الربح

طالب أرباب محطات الوقود، برفع هامش الربح على بيع البنزين، والغازوال، ليصل إلى 70 سنتيما في اللتر الواحد دون احتساب الضريبة على القيمة المضافة، بدل 55 سنتيما، وكان هامش الربح لا يتجاوز 34 سنتيما قبل تحرير القطاع.

وتقدم المهنيون، ممثلو المكتب الفيدرالي لمسيري محطات الوقود، مقترحهم خلال اجتماعهم أول أمس، بمسؤولي وزارة الشؤون العامة والحكامة في إطار المشاورات، التي ستُبلور تصورا لتحديد حد أقصى لأسعار المحروقات.

وشدد ممثلو المهنيين على أن الهوامش ضعيفة في نشاطهم، رافضين قبول أي قرار يمكن أن يتسبب في إقلاع العديد من محطات الوقود بسبب تحديد الحد الأقصى للأرباح