نقابة الفلاحين تنتفض في وجه حكومة العثماني وشركة سنطرال وتؤكد بان المقاطعة حق شعبي للمغاربة

نقابة الفلاحين تنتفض في وجه حكومة العثماني وشركة سنطرال وتؤكد بان المقاطعة حق شعبي للمغاربة

في خطوة لافتة، أعلنت اللجنة التحضيرية للنقابة الوطنية للفلاحين رفضها محاولة الحكومة وشركة سنطرال دانون تحميل تبعات المقاطعة الشعبية للفلاحين وخاصة الصغار.

ونعتت اللجنة، في بلاغ صحافي، المقاطعة بغيرالمسبوقة لمنتجات شركة سنطرال دانون، واعتبرتها شكلا من أشكال المقاومة المشروعة لغلاء الأسعار واحتكار السوق المغربي في غياب أدنى شروط المنافسة التي يروج لها حكوميا.
وعبرت اللجنة التحضيرية، المنضوية تحت لواء الجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي، عن قلقلها البالغ للأوضاع المزرية التي يعيشها عشرات الآلاف من الفلاحين المشتغلين بتربية الأبقار الحلوب وخاصة الصغار، مطالبة الحكومة المغربية بالعمل على تجنيب الفلاحين الصغار تبعات المقاطعة ودعمهم عبر مبادرات حكومية استعجالية، وإعفاء المدينين منهم للقرض الفلاحي بقروض لاقتناء أبقارهم.
ونبهت اللجنة السلطات الوصية لظاهرة المضاربة التي تعرفها الأسواق، وطالبت بإعادة تشغيل التعاونيات الفلاحية المتوقفة عن العمل منذ سنوات ودعم المشتغلة منها ضمانا لبيع الفلاح لمنتجاته وفق الأسعار المرجعية المعلنة من قبل وزارة الفلاحة