أنباء عن بوادر مصالحة بين الملك وابن عمه الامير مولاي هشام

أنباء عن بوادر مصالحة بين الملك وابن عمه الامير مولاي هشام

بعد خلاف استمر طويلا، يبدو أن العلاقة بين الأمير مولاي هشام و ابن عمه، الملك محمد السادس، أضحت في تحسن بين، يسير نحو لم الشمل وطي صفحات الماضي بكل تجلياتها، وهو الأمر الذي تأكد بشكل رسمي، حينما نشر الأمير " الأحمر " مقالا في الموضوع، عبر حسابه الخاص على الفيسبوك، يتحدث عن بوادر صلح بين الطرفين، وهي إشارة قوية من الأمير المقيم بأمريكا للتأكيد على الوضع القائم بين ملك المغرب و ابن عمه.

الخبر، استقبل بحفاوة كبيرة من لدن عدد من المتتبعين، الذين اعتبروا هذا الصلح، بمثابة خطوة جديدة، سيكون لها بلا شك إيجابيات كثيرة، سيما في هذه الظرفية التي تعيش على وقعها البلاد، والتي تحتاج إلى مواقف صريحة و فعالة، تماما كتلك التي نادى بها الأمير هشام، من خلال سيرته الذاتية " الأمير المنبوذ "، و التي طالب خلالها بضرورة دمقرطة سريعة للبلاد والفصل بين الثروة والسلطة.