غيب القمع صوته بسبب الاعتقال التعسفي

غيب القمع صوته بسبب الاعتقال التعسفي

للشهر التاسع على التوالي تواصل سلطات الرياض اعتقال الداعية السعودي الشهير، سلمان العودة، ضمن حملة أمنية، استهدفت عشرات العلماء والدعاة الآخرين، تزامنا مع إمساك ولي العهد محمد بن سلمان بشؤون الحكم في المملكة.

وعلى الرغم من هذه المدة الطويلة من الاحتجاز، لايزال الداعية السعودي قابعا في السجن، دون توجيه أي تهم رسمية إليه، أو إحالته للمحاكمة، وسط استنكار من هيآت حقوقية دولية، وإقليمية.

وحسب صحيفة  الخليج الجديد، فإن العودة موجود، حاليا، في سجن “ذهبان”، هو سجن مركزي ذو حراسة مشددة، يقع على بعد 19 كيلومترا إلى الشمال من جدة، ويعتبر من أكبر السجون في السعودية، وهو من السجون الجديدة في المملكة؛ إذ أنشئ في السنوات العشر الأخيرة.