هذا هو مصير الشاب اللذي اضرم النار في جسده بمرجان اكادير

هذا هو مصير الشاب اللذي اضرم النار في جسده بمرجان اكادير

مراسل -اكادير

علمت"مراسل" قبل قليل من مصادر خاصة، أن الشاب الذي كان قد أضرم النار في جسده يوم الأحد الماضي داخل المركز التجاري مرجان بأكادير قد فارق الحياة متأثرا بالحروق الخطيرة التي كان يعاني منها.

وحسب ذات المصادر، فإن الراحل توفي داخل المستشفى العسكري لمراكش، والذي كان قد نقل إليه نظرا للحالة الحرجة التي كان عليها عندما وصل إلى مستعجلات المستشفى الجهوي لأكادير.

للإشارة فإن الراحل كان قد ضبط متلبسا بمحاولة سرقة مثقاب كهربائي، ليتم تغريمه بمبلغ 2000 درهم من طرف إدارة مرجان، وهو الأمر الذي لم يتقبله ليعود إلى المكان حاملا قنينة بنزين استعملها لحرق جسده.