هذا ما فعله الشاب المنتحر في الحرم المكي لحظات قبل وفاته

مراسل-متابعة

كشفت تفاصیل جديدة حول الشاب المعتمر الذي انتحر إثر سقوطه من سطح الحرم إلى صحن المطاف، أول أمس الجمعة 8 يوينو/حزيران، إذ اتضح أنه فرنسي من أصل جزائري ولد في 8 يونیو1992م، وهو يوافق نفس الیوم الذي توفى فیه (8 يونیو 2018).

ووفقا لصحيفة عاجل السعودية، وصل الشاب المتوفى إلى المملكة في الثامن عشر من شهر رمضان الجاري عبر مطار الأمیر محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة، وكان من المفترض أن يمكث خمسة أيام.

وأضافت الصحيفة، أنه أقام في أحد الفنادق بالمدينة لمدة يوم واحد، ثم انتقل لمكة لأداء مناسك العمرة، وكان يقطن في أحد الفنادق بحي العزيزية بمكة المكرمة.

واختتمت الصحيفة، بأن سقوط الشاب تسبب في إصابته بعدة كسور أدت إلى وفاته، ولاتزال جثته بثلاجة الموتى بمستشفى الملك فیصل بمكة، لحین انتهاء التحقیقات من قِبل الجهات الأمنیة.

هذا وكان قد انتشر فيديو آخير للشاب المُنتحر يظهر فيه وهو يحاول الوصول لإمام الحرم المكي، حيث تمكن بسبب إصراره الوصول اليه والسلام عليه بالرغم من تواجد الحرس حولين الإمام.