ليلة رعب باولاد تايمة نواحي اكادير والسبب

ليلة رعب باولاد تايمة نواحي اكادير والسبب

عاش سكان مدينة أولاد تايمة (هوارة) ليلة من الرعب، امتدت حتى الساعات الأولى من صبيحة، اليوم الثلاثاء، وذلك بعد إندلاع حريق مهول أتى بالكامل على سوق للمتلاشيات، وزاد من خطورة الحريق وجود هذا السوق وسط حي آهل بالسكان، وبجانبه “قيسارية” تضم عددا من المحلات التجارية لبيع الملابس الجديدة، والسوق الأسبوعي للخضر.

وحسب المعطيات، الواردة من ولادتايمة، التي تبعد عن مدينة أكادير بحوالي 44 كلم، فإن الشرارة الأولى للنيران اندلعت في منتصف ليلة أمس؛ وانطلقت ألسنة النيران ملتهمة المتلاشيات بسرعة كبيرة، وساعد وجود الاطارات المطاطية، والأخشاب، والبلاستيك في انتشارها، وشوهد انفجار حوالي أربع قنينات غازية من الحجم الصغير، وزاد ذويها من نشر الخوف بين السكان المجاورين للسوق.

وهذا وتمكنت مصالح الوقاية المدنية من اخماد النيران بعد اربع ساعات متواصلة من العمل ساعدهم في ذالك شباب المدينة ومصالح القوات المساعدة اللذين تجندوا جنبا الى جنب لمحاصرة تمدد النيران للقيساريات المجاورة.