محاكمة قاتلي مرداس، الشوافة تكشف المستور وتتهم الوكيل العام بتعذيبها

محاكمة قاتلي مرداس، الشوافة تكشف المستور وتتهم الوكيل العام بتعذيبها

فجرت رقية شهبون، الملقبة ب”العرافة” في ملف مقتل البرلماني عبد اللطيف مرداس رميا بالرصاص أمام فيلته بحي كاليفورنيا الراقي بالدار البيضاء، مفاجأة من العيار الثقيل، حين أوضحت أمام المحكمة أن حسان مطار، الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، قام بتعذيبها وخنقها من رقبتها.

وقالت رقية شهبون أمام هيئة الحكم برئاسة القاضي لحسن الطلفي إنها لم تعرف ماذا وقع إلى أن وجدت نفسها بمقر “البسيج” بسلا، مشيرة إلى أن أحدهم قدم إليها وبادرها بالقول إن كانت تعرفه، لترد عليه أنه تراه فقط في شاشة التلفاز، مضيفة أنه قسا عليها كثيرا حين ضربها وأمسكها من عنقها وهو ما أدى لاختناقها، وقال لها “20 يوم وأنتوما مدوخينا” في إشارة إلى المدة التي قضتها التحقيقات في الملف قبل القبض عليها وباقي المتهمين.

وأضافت رقية أن أحد الضباط الذين كانوا يحررون لها محضرا بسلا أخبرها بأن الرجل هو حسان مطار ، الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، مواصلة وصفها له أمام هيئة الحكم بأنه رجل “أسمر” و”منكاد”، وهو ما جعل القاضي لحسن الطلفي وممثل النيابة العامة يوضحان لها أن مطار ليس بأسمر، قبل أن ترد عليهما بأن هذا ما وقع بالضبط وأن الضابط أخبرها أنه حسان مطار بعينه.

وتجدر الإشارة إلى أن حسان مطار كان هو الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، في فترة جريمة مقتل البرلماني مرداس في مارس السنة الماضية، قبل أن يحال على التقاعد بعد انتهاء فترة التمديد له، ويعوضه الوكيل العام الحالي نجيم بنسامي.