من وراء القضبان ناشط في حراك الريف يحصل على شهادة الباكالوريا

من وراء القضبان ناشط في حراك الريف يحصل على شهادة الباكالوريا

استطاع الناشط في حراك الريف، يونس فتحي، المعتقل على خلفية الاحتجاجات الشعبية في الحسيمة، الحصول على شهادة الباكالوريا، برسم دورة يونيو 2018.

وحصل التلميذ، المعتقل على خلفية احتجاجات حراك الريف، على نتيجة 12.24، وميزة “مستحسن”، بعد اجتيازه لامتحان نيل شهادة الباكالوريا، في شعبة العلوم الإنسانية.

واحتفى نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي بنحاج يونس فتحي، وحصوله على شهادة الباكالوريا من وراء القضبان، وجددوا دعوتهم السلطات إلى الإفراج عن معتقلي حراك الريف.

وكانت ابتدائية الحسيمة قد قضت بسنة وثلاثة أشهر حبساً نافذاً في حق الناشط يونس فتحي، قبل أن ترفع الاستئنافية، الحكم إلى ثلاث سنوات سجناً نافذاً.