مديرة تركن سيارتها قرب حجرات الدرس وتمنع الاساتذة من ادخال سياراتهم للساحة

مديرة تركن سيارتها قرب حجرات الدرس وتمنع الاساتذة من ادخال سياراتهم للساحة

تداولت مجموعة من الصفحات الفايسبوكية الخاصة بنساء ورجال التعليم صورة تظهر سيارة في ملكية مديرة مؤسسة تعليمية بفاس وهي مركونة داخل الجناح الذي توجد به الحجرات الدراسية.

وحسب المعلومات التي أوردها صاحب الصورة، فإن المديرة تتعمد إدخال سيارتها إلى ذلك الجناح دائما حتى تحميها من أشعة الشمس، في الوقت الذي تمنع جميع الأساتذة من ركن سياراتهم بساحة المؤسسة وتجبرهم على تركها في الخارج مدعية أنها تنفذ التعليمات الوزارية الصادرة في هذا الشأن.

وهاجمت جل التعليقات ما وصفوه بالحكرة التي يتعرض لها رجال التعليم من طرف مدرائهم ، حيث أكد العديد  منهم على أن هذا التصرف يقوم به عدد كبير من المسؤولين التربويين الذين يعتبرون أن القانون يطبق على الأستاذ فقط وهم فوقه.