مؤسسات وادارات عمومية توزع تذاكر بالمجان على موظفيها من اجل حضور مهرجان موازين

مؤسسات وادارات عمومية توزع تذاكر بالمجان على موظفيها من اجل حضور مهرجان موازين
صورة ارشيفية لمهرجان موازين

مراسل -متابعة

وسط حملة المقاطعة، التي انطلقت قبل شهرين ضد ثلاثة منتجات استهلاكية، ودعوة نشطاء لتوسيعها بما يشمل مهرجان “موازين”، الذي ينتظر أن ينطلق رسميا، اليوم الجمعة، انتشر الحديث عن مجانية تذاكر المهرجان في المؤسسات العمومية.

وأقر موظفون في عدد من المؤسسات العمومية أنه قبيل انطلاق أولى سهرات المهرجان، المثير للجدل، تسلموا تذاكر مجانية لحضور حفلاته الخاصة، من طرف مؤسساتهم.

وفي ردود الأفعال، استغرب مدونون على شبكات التواصل الاجتماعي إقدام مؤسسات عمومية، وشبه عمومية، على غير العادة، بتسليم موظفيها تذاكر مجانية لحضور “موازين”.

وتستضيف النسخة 17 من المهرجان، كلا من كاظم الساهر، وأحلام، ونانسي عجرم، ووائل جسار، وماجدة الرومي، ومروان خوري، وصابر الرباعي، بالإضافة إلى إيبوتيالر، وسيديكي دياباتي وريليس، وفرناندو إيغزوك، إلى جانب فنانين مغاربة من بينهم ابتسام تسكت، وإيهاب أمير، وبدر سلطان، وزكريا غفولي، والستاتي، ونجاة عتابو.

ويصاحب تنظيم مهرجان موازين في المغرب، وحضور الفنانين العرب، والأجانب سنويا جدل كبير، بسبب الأجور الباهظة، التي يتقاضونها مقابل إحياء حفلاتهم، لكنّه مع ذلك ينجح في استقطاب جماهير غفيرة، قدرّت اللجنة المنظمة للمهرجان عددها، العام الماضي، بـ2.4 مليون شخص.

وبعد ما روج فنانون مغاربة، أخيرا، لحملات مقاطعة مهرجان موازين، يواجه هذا الحدث الثقافي والترفيهي خطر العزوف الشعبي، خصوصا بعد نجاح حملات مقاطعة سلع 3 شركات كبيرة في البلاد، استهدفت الحليب، ومشتقاته، والمياه المعدنية، والمحروقات، وكذلك الأسماك.