سرقة دراجة في ملكية الامن الوطني تستنفر رجال الحموشي

سرقة دراجة في ملكية الامن الوطني تستنفر رجال الحموشي

استنفرت مصالح الشرطة بالدار البيضاء عناصرها أمس الجمعة، بعد سرقة دراجة نارية تابعة للتجهيزات المديرية العامة للأمن الوطني ضمن كوكبة الصقور، بطريقة أفلام الحركة، في منطقة الهراويين التابعة لمقاطعة مولاي رشيد بالدار البيضاء.

وحسب مصادر مطلعة، فإن أحد عناصر الصقور التابع لأمن سيدي البرنوصي، أنهى بالأمس عمله، ثم توجه على متن دراجته النارية إلى شقته بإحدى الإقامات السكنية بمنطقة الهراويين، وترك دراجته عند حارس الدراجات كما جرت العادة، وصعد إلى بيته، غير أنه حين عاد لتفقدها لم يعثر عليها.

وأفادت المصادر ذاتها أن عناصر الشرطة القضائية والعلمية حلت بعين المكان، وتم فتح تحقيق مستعجل، تمكنوا من خلاله من معرفة سيناريو السرقة، بالاستعانة بكاميرات المراقبة، حيث تبين أن عصابة استغلت انشغال حارس الدراجات، وقدمت بواسطة سيارة من نوع “داسيا” وضعت فيها دراجة الشرطة، ثم انصرفت مسرعة.

وأضافت المصادر أنه تم الحصول على معطيات مهمة حول عملية السرقة التي طالت دراجة نارية من تجهيزات المديرية العامة للأمن الوطني، من شأنها الإسراع في العثور على الدراجة النارية، واعتقال الجناة.