بدء جلسة محاكمة مختطفة الرضيعة من مستشفى الاطفال الهاروشي

بدء جلسة محاكمة مختطفة الرضيعة من مستشفى الاطفال الهاروشي

قُدمت، صباح اليوم الأحد، مختطفة الطفلة ربيعة من مستشفى الهاروشي في الدارالبيضاء، أمام أنظار الوكيل العام للملك في محكمة الاستئناف في الدارالبيضاء، رفقة شخص آخر، اعترفت في التحقيق الأولي لدى الشرطة أنه ساهم في التخطيط معها لعملية الاختطاف.

وكشفت  مصادر  أن مختطفة الطفلة قُدمت في الساعة العاشرة من صباح اليوم، أمام أنظار الوكيل العام للملك، بعد انتهاء فترة الاحتفاض بها، ووجهت إليها تهمة جناية الاختطاف، والسرقة، وتعريض حياة إنسان للخطر.

وتوبع الرجل المرافق للمختطفة بتهمة المشاركة في جريمة، والتستر عنها، والتغرير بقاصر، بالإضافة إلى فتح ملف للفساد كون المتهمين يعيشان حياة زوجية دون وجود عقد زواج.

وأحال الوكيل العام للملك، حسب مصادر خاصة ملف اختطاف الرضيعة على المستشار المكلف بالتحقيق في الأحداث.

وتعود تفاصيل الحادثة إلى الأسبوع الماضي، إذ أقدمت سيدة على اختطاف رضيعة من جانب والدتها، ساعات فقط بعد ولادتها، وإخراجها من المستشفى في حقيبة يدوية، حسب ما رصدته كاميرات المستشفى.

وتمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية في مدينة الدارالبيضاء، بتنسيق وثيق مع عناصر الشرطة في منطقة أمن الرحمة، ومصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، مساء اليوم الخميس، من العثور على الرضيعة، التي تم اختطافها من داخل مستشفى “الهاروشي”، وتوقيف السيدة، التي يشتبه في ضلوعها في واقعة الاختطاف.