مثلي مغربي يتزوج اخر بايطاليا وسط حضور جماهيري

مثلي مغربي يتزوج اخر بايطاليا وسط حضور جماهيري

شهد مقر بلدية مدينة پادوڤا، أول أمس السبت، إبرام عقد زواج بين مثلي مغربي وآخر من جنسية إيطالية، لأول مرة في إيطاليا وبوجه مكشوف.
وأشرف على توثيق عقد الزواج بقصر موروني، مقر البلدية عمدة المدينة شخصياً ونائبه.
واقترن مواطن إيطالي من أصول مغربية يدعى يوسف (ا)، مزداد بمدينة الدار البيضاء ويبلغ من العمر 35 سنة، بالإيطالي إمانويل إيرلز الذي ينحدر من مدينة نابولي جنوب البلد والبالغ من العمر 33 سنة.
وبحسب ما أوردته جريدة “إل ماتينو دي پادوڤا” التي كتبت الخبر، فإن “الزوجان” تعرفا على بعضهما البعض منذ سنوات ويشتغلان جنباً إلى جنب بشركة الكهرباء العمومي “إنيل” بمركز مدينة پادوفا.
وكان في انتظار الشابين عند دخولهما لمقر البلدية لتوثيق الزواج، مجموعة من أصدقائهما.
وبحسب نفس المصدر، فإن أحد الزوجين انفجر باكياً بمجرد إعلان الثاني قبوله الارتباط به، وبعد إنهاء المساطر الإدارية التحق “الزوجان” بأحد المسارح حيث أحييا حفلةً هناك.
هذا وكانت الحكومة الإيطالية السابقة برئاسة ماتيو ريتسي هي التي أقرت زواج المثليين لأول مرة في تاريخ الجمهورية الإيطالية، رغم معارضة شديدة من طرف الكنيسة الكاثوليكية، وحتى بعض السياسيين