الاورغواي تسحق روسيا امام جمهورها وتذيقه طعم الهزيمة الاولى

الاورغواي تسحق روسيا امام جمهورها وتذيقه طعم الهزيمة الاولى

استجمع منتخب الأوروغواي "العلامة الكاملة" خلال خوض غمار منافسات الدور الأول من نهائيات "مونديال 2018"، باصما على انتصاره الثالث على التوالي بهزم المنتخب الروسي، على أرضه وأمام جمهوره، بنتيجة 0-3.

ولم تتأثر النخبة الأمريكية الجنوبية بدعم الجماهير الروسية لمنتخب بلادها في مواجهة اليوم الاثنين، على أرضية ملعب "كوسموس آرينا"، وبادرت إلى هز شباك مستضيفي الدورة الحالية من العرس الكروي العالمي.

لويس سواريز، الأوروغواياني المحترف في نادي برشلونة الكاتالوني، استثمر ضربة خطأ حرة، في الدقيقة 10 من المقابلة، كي يخادع الحارس أكينفيف بكرة ملتفّة استقرت في الجهة اليسرى من مرماه.

وعادت الأوروغواي، بعد مرور 13 دقيقة من هدف سواريز، لمضاعفة الحصة التهديفية بتسديدة من حاول اللاعب الروسي تشيريشيف التصدي لها، لكنه غير مسارها لتستقر وسط مرمى فريقه بالخطأ.

"الدب الروسي" أكمل اللقاء بصفوف منتقصة منذ حلول الدقيقة 36، وجاء ذلك بعد مراكمة لاعبه سمولنيكوف إنذارين خلال 9 دقائق، ليشهر الحكم السنغالي مالانغ ديدهيو البطاقة الحمراء في وجهه.

الجولة الثانية تميزت بنجاح منتخب الأوروغواي في توسيع الفارق، من خلال مهاجمه كافاني الذي استثمر كرة مرتدة من الحارس الروسي لتوقيع الهدف الثالث في آخر دقيقة من المواجهة.

جدير بالذكر أن رفاق سواريز استهلوا المونديال بهزم المنتخب المصري بنتيجة 0-1 خلال الجولة الأولى من تباري المجموعة الأولى، وبالحصة نفسها تغلبوا على منتخب المملكة العربية السعودية.

أما المنتخب الروسي فقد نجح في التأهل، بدوره، إلى دور ثمن النهاية عقب انتصارين على المنتخبين السعودي والمصري، بالتوالي، مسجلا 8 أهداف ومتلقيا إصابة وحيدة خلال هتين الجولتين.