هذه اخر كلمات الزميل حميد المهداوي قبال ان تدخل الجلسة للمداولات واصدار الحكم

هذه اخر كلمات الزميل حميد المهداوي قبال ان تدخل الجلسة للمداولات واصدار الحكم

تطورات متسارعة دخلتها قضية الصحافي حميد المهدوي مدير موقع بديل المتوقف عن الصدور ، حيث ينتظر أن يتم النطق بالحكم عليه في جلسة اليوم بعد التداول بين قضاة الجلسة بالقاعة 7 بمحكمة الاستئناف .

ومنح القاضي رئيس الجلسة للمهدوي كلمة أخيرة قبل إصدار الحكم عليه بعد تسعة أشهر من المحاكمة والجلسات .

 وقدم المهدوي في كلمته الاخيرة توضيحات حول مكالمته مع المدعو البوعزاتي، مشيرا إلى أنه كان يجيب على المكالمات تحت “هاجس أنه مخبر وبغا يورطني”، على حد قوله.
وأضاف المهداوي: “ملي عيط لي داك السيد عيطت للمحامي حداش قلتها ليه، وقال ليا المهداوي كيوجدو ليك عدم التبليغ”.
وخاطب المهداوي هيأة المحكمة بالقول: “حكمو باش ما بغيتو ولكن راه قاضي التحقيق مع احترامي ليه ما دارش عملو كما يجب.. ولكن نتوما فاش خديتو قرار فصل ملفي فأنا كنحترمكم حيث ما كاينش اللي غيتخد هاد القرار”.

وكانت المحكمة قد فصلت قضيته عن معتقلي الحراك بالريف اول أمس.

وكشف المهداوي عن جانب انساني لهيئة دفاعه التي قال إنها قدمت مساعدات مادية لأسرته الصغيرة بينما هو خلف القضبان.

ووجه المهداوي كلمته للقاضي علي الطرشي بالقول: “ما بغيتكش ترحمني يلا بنت ليك ظالم.. يلا كنت مجرم انتصر للقانون.. ولكن ما تحكمش عليا تحت هاجس أمن الدولة".
وختم المهدوي كلمته بشكر هيئة الدفاع والصحافيين المغاربة الذين قال إنهم شرفاء .