لاعب ايراني يعتزل اللعب بسبب اهانة الجمهور لأمه

لاعب ايراني يعتزل اللعب بسبب اهانة الجمهور لأمه

أعلن سردار أزمون لاعب كرة القدم الإيراني، أمس الخميس، اعتزاله اللعب الدولي بعد خروج منتخب بلاده من بطولة كأس العالم في روسيا.

وفي تصريح صحفي، قال أزمون (23 عامًا)، “قراري باعتزال اللعب الدولي مؤلم، بعض الأمور الشخصية أحيانا يكون لها الأولوية عندك“.

وأضاف “أمي تغلبت على مرض خطير وكنت سعيدًا جدًا لذلك، لكن لسوء الحظ وبعد تعرضها لإهانات كبيرة من الجمهور بسبب سوء أدائي في وجهة نظرهم، اشتد مرضها وأصبح خطيرًا“.

وأوضح أزمون “اخترت أمي بعد هذا الموقف المهين الذي تعرضت له، لأتخذ قرارًا باعتزالي اللعب الدولي“.

وكان أزمون قد سجل 23 هدفاً في 33 مباراة لعبها منتخب بلاده قبل البطولة.

وسجل 11 هدفًا في 14 مباراة في التصفيات الآسيوية المؤهلة للمونديال الروسي، كما لعب 90 دقيقة كاملة في جميع المباريات الثلاث في روسيا.

وودّعت إيران المونديال بالمجموعة الثالثة بعد احتلالها المركز الثالث برصيد 4 نقاط بفارق نقطة خلف إسبانيا والبرتغال، وتذيلت المغرب الترتيب برصيد نقطة واحدة