الفنان مسلم يسقط في فخ الترويض بسبب موازين وهذا هو المبلغ اللذي طلبه - فيديو

الفنان مسلم يسقط في فخ الترويض بسبب موازين وهذا هو المبلغ اللذي طلبه - فيديو

سقط فنان الراب محمد الهادي المزوري، المقلب ب"مسلم" ، في فخ  سلسلة "ترويض الرأي العام" التي أطلقها حديثا اليوتوبرز المعروف ب"صدام درويش".

صاحب السلسة ادعى أنه شخص لبناني يعمل في شركة كندية للعلاقات والتواصل ، هدفها الترويج لمهرجان "موازين" و محاولة "ترويض" الرأي العام” والتأثير على المقاطعين لتغيير موقفهم .

وطلب المتصل من مُسلم أن يصور نفسه حاملا بطاقة "vip" لتشجيع الناس على حضور حفلات المهرجان ، حيث وافق الفنان الطنجاوي على القيام بهذه "المهمة الصعبة" وفق تعبير المُتصل، لكن مقابل 40 ألف دولار .

و يؤكد صاحب السلسة أن هدفه من هذه الفكرة ليس فضح الاشخاص أو احراجهم، مضيفا في تعليق على قناته أن "الهدف كما وضحت هو إثبات أن الرأي العام قد يروض و يسيطر عليه من جهات مختصة في هذا المجال. لذلك، لا تثق بكل ما تراه وتسمعه أو حتى ما تشاهده شتات هذا الرأي العام"، يضيف اليوتوبرز "صدام درويش" .