على طريقة أفلام الاكشن، تهريب سجين فرنسي بواسطة طائرة مروحية

على طريقة أفلام الاكشن، تهريب سجين فرنسي بواسطة طائرة مروحية

قالت وزارة العدل الفرنسية إن السجين رضوان فايد، البالغ من العمر 46سنة، استطاع، أمس الأحد، الهروب للمرة الثانية “عندما هبطت طائرة مروحية مُختطفة في فناء السجن، وقام مسلحان بتهريبه من غرفة الزيارة، حيث كان يلتقي شقيقه”.

وأضافت أن عملية هروب فايد من سجن “ريو”، جنوبي فرنسا “استغرقت عدة دقائق”، حسب وكالة “أسوشيتيد برس”.

وكان فايد يقضي عقوبة السجن 25 لمدة سنة، لإدانته بالسطو المسلح، وقتل شرطية عام 2010 في عملية سرقة فاشلة.

وفايد أحد أشهر رجال العصابات في فرنسا، وله تاريخ طويل من السرقات، التي يقول إنه استلهمها من أفلام شهيرة في هوليوود، مثل “سكار فيس”، و”هيت”.

ونقلت شبكة “BFM” التلفزية الفرنسية عن ممثلين عن اتحاد حراس السجون إن عملية الهروب نفذها ثلاثة أشخاص.

وأوضحوا أن شخصين قاما بتهريب فايد من غرفة الزيارة، فيما أبقى الثالث على قائد الطائرة المختطفة رهينة.

وأضافوا أن “المسلحين الاثنين استخدما آلة طحن لفتح باب غرفة الزيارة”.

وذكرت وسائل إعلام فرنسية أن المسلحين اختطفوا الطائرة، وقائدها من نادي طيران في العاصمة باريس، قبل أن يطلقوا سراحه.

وأفادت السلطات الفرنسية بالعثور على الطائرة المختطفة محترقة شمالي باريس، ويعتقد أن فايد غادرها مستخدما سيارة برفقة شركائه المسلحين.

وجاءت عملية هروب فايد بعد خمس سنوات من هروبه بعد أقل من نصف ساعة من وصوله إلى سجن “سيكيدين” شمالي فرنسا.

وحينئذ، احتجز أربعة من حراس السجن رهائن كدروع بشرية، وفجر عددا من أبواب السجن.

وتمكنت الشرطة الفرنسية من اعتقاله بعد ستة أسابيع من هروبه.