اخنوش في ورطة بسبب اضاحي العيد

اخنوش في ورطة بسبب اضاحي العيد

أكدت مصادر مطلعة أن عملية ترقيم أضاحي العيد، التي بلغت ثلاثة ملايير و 600 مليون، تعرف تعثرا كبيرا بعدما عجزت الفيدرالية المهنية للحوم الحمراء عن تنفيذ هذه المهمة الصعبة.

فقد فوجئ أطر المكتب الوطني للسلامة الصحية، أخيرا، بمراسلة رسمية تطالبهم بإنقاذ عملية ترقيم الأضاحي من الفشل، والانخراط في هذه العملية التي دخلت مرحلة الخطر، ووعدتهم بتقديم تعويضات مالية.

الخطوة جاءت بعدما عقد عزيز أخنوش، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، لقاء، يوم الثلاثاء الماضي، جمعه بمحمد كريمين، رئيس الفدرالية البيمهنية للحوم الحمراء، وخصص لتدارس الاستعدادات الخاصة بعيد الأضحى.

أخنوش وجد نفسه في ورطة بسبب المعطيات التي جرى تداولها في اللقاء المذكور بمقر الوزارة، وحضره مدير المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، والتي أظهرت فشل عملية ترقيم أضاحي العيد.